كلية أصول الدين تحتفل بافتتاح الدورة التكوينية الرابعة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها والتعريف بالثقافة المغربية لفائدة طلبة وطالبات من دول أجنبية مختلفة

أربعاء, 07/12/2017 - 15:49 -- HOCINE

احتضنت كلية أصول الدين يومه الأربعاء 12 يوليوز 2017، حفل انطلاق الدورة التكوينية الرابعة لتعليم اللغة العربية للنالطقين بغيرها والتعريف بالثقافة المغربية لفائدة طالبات وطلبة أجانب من دول مختلفة : روسيا الاتحادية وأرمينيا وكزاخستان ....

وقد افتتح هذا الحفل بجلسة افتتاحية ترأسها السيد عميد كلية أصول الدين الذي رحب في بداية الجلسة بالوفود المشاركة وعبر عن احتفاء الجامعة والكلية باحتضان هذه الدورة ، ثم تسلم الكلمة الأولى السيد نائب رئيس جامعة عبد الملك السعدي المكلف بالبحث العلمي والتعاون الذي أشاد بنجاح كلية أصول الدين في تنظيمها لهذه الدورة ، واعتبر مثل هذه الأنشطة مناسبة لتوطيد العلاقة المتميزة بين المغرب والدول المشاركة وخلق تعايش وتواصل مع مواطني هذه الدول .

ودعا سعادته المشاركين إلى استغلال فرصة تواجدهم بالمغرب من أجل التعرف على ثقافة المغرب والاطلاع على التراث المحلي  والجهوي لهذ المنطقة.

ومن جهته أكد الأستاذ الدكتور توفيق الغلبزوري منسق ماستر الفكر الإسلامي والحضارة بالمغرب أن هذه الدورات التكوينية التي تحتضنها كلية أصول الدين لها أهمية كبيرة في ترسيخ ثقافة الحوار والتواصل التي أوصت بها الأديان والشرائع والثقافات والأنظمة القانونية الحديثة ، والتي ينبغي أن تقوم عليها المجتمعات بدل ثقافة الصراع .

وفي كلمته عبرالأستاذ الدكتورمحمد الشنتوف نائب العميد المكلف بالبحث العلمي والتعاونورئيس لجنة المتابعة عن حرص الكلية البالغ على إنجاح هذه الدورة  من خلال  الإعداد الجيد وتوفير الأطر والوسائل الكفيلة بتحقيق الأهداف المرسومة لهذه الدورة .

وعرف فضيلته الحضور بالبرنامج الدراسي الذي تم إعداده لنجاح هذه الدورة ، كما ذكر بأهداف هذه الدورة  المتمثلة أساسا في :

  • - تعليم قواعد اللغة العربية ، وتلقين مبادئها الأساسية.
  • - تمكين المشاركين من لغة الحوار بالتمرن على طرق التخاطب وسبل التواصل.
  • - مد جسور التعاون بين المملكة المغربية ودول الوفود المشاركة  والإسهام في نشر رسالة كلية أصول الدين المتمثلة في تدعيم ثقافة التسامح والتعايش  والسلم .

وفي ختام كلمته تقدم السيد النائب بالشكر الجزيل لكل من أسهم في تنظيم وتأطير هذه الدورة التكوينية وعلى رأسهم السيد عميد كلية أصول الدين والسيد مدير الحي الجامعي والسيد منسق الدورة د.سعيد الموساوي.

وبدوره رحب السيد سعيد الموساوي منسق الدورة بالوفود المشاركة وعبر عن امتنانه وشكره للسيد عميد كلية أصول الدين ولكل المشاركين في إنجاح الدورة .

ثم تناول الكلمة ممثلو الوفود المشاركة :

  • - السيدة إما عاليموفا ممثلة عن وفد المركز العربي "الحضارة " – روسيا الفدرالية-
  • -  السيد مراد تيموريشين ممثل عن وفد الجامعة الإسلامية الروسية
  • - السيدة صونا طونيكيان ممثلة عن وفد أرمينيا
  • - السيدة أيغول أيكوموسوفا ممثلة عن وفد كازاخستان

حيث عبروا جميعا عن شكرهم وتقديرهم للسيد رئيس الجامعة وللسيد عميد كلية أصول الدين على اهتمامهم البالغ بهذه الدورة وسهرهم على  إنجاحها ، كما عبروا عن سعادتهم بهذه الزيارة للمغرب وحرصهم البالغ على تعلم اللغة العربية و التعرف عن قرب على الثقافة المغربية ، كما أبدوا استعدادهم ليكونوا سفراء هذه الثقافة في بلدانهم ، يعرفوا غيرهم بتنوعها وانفتاحها.

وفي ختام هذا الحفل تم تبادل الهدايا بين ممثلي الوفود والسيد عميد كلية أصول الدين  تعبيرا عن سعادتهم بهذه الشراكة .