كلية أصول الدين تحتفي بعيد الاستقلال المجيد وذكرى المولد النبوي الشريف اليوم الجمعة 29 نونبر2019

جمعة, 11/29/2019 - 11:25 -- HOCINE

احتفاء بعيد الاستقلال المجيد وذكرى المولد النبوي الشريف نظمت كلية أصول الدين يومه الجمعة 29 نونبر 2019 ندوة علمية في موضوع  : " أهمية الأحداث الوطنية الكبرى في ترسيخ قيم المواطنة لدى الشباب وشواهدها من السيرة النبوية " أطرها كل من :

-السيد نائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي المكلف بالبحث العلمي والتعاون أ.د بوشتى مومني  (نيابة عن السيد رئيس جامعة عبد المالك السعدي )

-السيد عميد كلية أصول الدين أ.د محمد التمسماني

-السيد  النائب الجهوي  للمندوبية السامية  لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير  بتطوان  أ. محمد الصمري

-السيد نائب العميد المكلف بالبحث العلمي والتعاون أ.د محمد الشنتوف

-السيد محمد زين العابدين الحسيني  أستاذ بكلية أصول الدين .

 

افتتحت الندوة بالنشيد الوطني وبعده  تناول الكلمة السيد العميد رحب من خلالها  بالسادة الأساتذة المشاركين وبالحضور الكريم.بعد ذلك  تحدث السيد العميد عن أهمية تنظيم هذا اللقاء العلمي احتفاء بعيد الاستقلال المجيد الذي تزامن مع المولد النبوي الشريف ، ولذلك تم اختيار موضوع " أهمية الأحداث الوطنية الكبرى في ترسيخ قيم المواطنة لدى الشباب وشواهدها من السيرة النبوية " عنوانا لهذه الندوة العلمية هذا الموضوع المستوحى من الخطابات الملكية التي يحث فيها جلالته على إشراك الشباب في التنمية ، ثم انتقل سعادته إلى سرد بعض الأهداف المرجوة من تنظيم هذا النشاط العلمي وعلى رأسها :

 

  -التذكير بأهمية الموضوع باعتبار أن الأحداث التاريخية لكل أمة هي التي تكون شخصيتها

 

  -توعية الشباب بتاريخ المغرب الغني بالأمجاد والبطولات . 

 

وفي الكلمة الموالية قدم السيد نائب الرئيس اعتذار السيد رئيس الجامعة الذي منعته التزامات سابقة عن حضور هذه الندوة ، بعدها تقدم فضيلته  بجزيل الشكر إلى كلية أصول الدين على تنظيمها هذه الندوة التي تروم توعية الشباب بأهمية الاحتفاء بعيد الاستقلال المجيد وبغيره من الأحداث التاريخية العظيمة من تاريخ المغرب مؤكدا أن الجامعة تشارك الكلية هذا الهم وتنوه بمجهوداتها في هذا الجانب .وبعد ذلك تناول الكلمة السيد النائب الجهوي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين الذي شكر بدوره الكلية على مجهوداتها المتوالية في التربية على قيم المواطنة الصحيحة عبر تنظيم مثل هذه الأنشطة العلمية الوطنية ، ثم قدم سيادته عرضا قيما تحدث فيه عن أهمية هذا الحدث كما قدم فيه تاريخ الكفاح والنضال الذي قاده جيش التحرير وطنيا ومحليا  ، وأرشد الطلبة إلى بعض المصادر التاريخية الأساسية المتعلقة بتاريخ الكفاح المغربي ضد الاستعمار .

 

وفي كلمته الأخيرة بعنوان "الشباب والتنمية من خلال السيرة النبوية "  تحدث السيد العميد عن أهمية الموضوع  وأن الاستقلال قضية أمة ونعمة عظيمة يجب شكرها ، ثم ذكر سعادته جملة من المشاهد الحية من السيرة النبوية في عناية النبي صلى الله عليه وسلم بالشباب في شتى المجالات .

 

ثم تناول الكلمة السيد نائب العميد المكلف بالبحث العلمي والتعاون تطرق فيها للدور الذي كان يلعبه الشباب من خلال السيرة النبوية ، كما تحدث فضيلته عن الكفاح الوطني ودور العلماء البارز في الاستقلال والتحرير .

 

وبدوره أكد الأستاذ محمد زين العابدين الحسيني أهمية مثل هذه  الأنشطة   في بناء شخصية الشباب الوطنية  وتحسيسهم بأهمية الاهتمام بتاريخ أجدادهم والاحتفاء به .