كلية أصول الدين (جامعة عبد المالك السعدي ) تشارك في برنامج دراسة الأديان عبر الحضارات بالولايات المتحدة الأمريكية مابين 19 يوليوز و11غشت 2019

ثلاثاء, 09/03/2019 - 12:32 -- HOCINE

شاركت كلية أصول الدين ممثلة في كل من: الأستاذ الدكتور يوسف بنلمهدي والأستاذ الدكتور محمد علا، في سلسلة لقاءات علمية بالولايات المتحدة الأمريكية، تحت إشراف مركز "سوراك" لدراسة الأديان عبر الحضارات التابع لجامعة جورج تاون بواشنطن والذي تربطه بالكلية شراكة علمية للتعاون العلمي والبيداغوجي، وذلك خلال الفترة الممتدة من 19 يوليوز إلى 11 غشت  2019 في كل من واشنطن وبالتيمور ونيويورك وفيرجينيا.

وقد اشتمل البرنامج على لقاءات علمية مكثفة ومشاركة متميزة لأساتذة جامعيين مغاربة مع خبراء وأساتذة من جامعة جورج تاون والجامعة الكاثوليكية ومراكز بحثية دولية أمريكية وعربية، ومؤسسات مدنية وحقوقية وخيرية، وكانت اللقاءات فرصة لتقديم مداخلات علمية حول الدين ومنهجيات فهمه وتدريسه، والقضايا الراهنة المرتبطة به، إضافة إلى حوارات وتدريبات وزيارات لمراكز بحثية تم خلالها الاطلاع على أساليب الاشتغال المعرفي والبيداغوجي بمختلف أسلاكه، ومداخل تطوير البحث العلمي للإسهام في التنمية، فضلا عن لقاءات علمية مع قيادات دينية ومدنية ومفكرين وباحثين في الحوار الديني والثقافي، ونماذج من مظاهر التعاون بين أهل الديانات عموما. وقد كانت اللقاءات المكثفة مناسبة لمقاربة العديد من القضايا، وأبرزها:

  • أهمية الدين في تقريب الحضارات وتوجيه الحياة والحد من الأزمات.
  • المشترك الديني ومناهج تفعيله وتوسيعه، والتحديات التي تواجهها الأديان في عصرنا.
  • أثر الصحبة العلمية بين الباحثين في الأديان في تحقيق فهم سليم للأديان وتفاهم بين أتباعها.
  • الواقع الديني واللاديني في أمريكا والعالم.
  • ظاهرة الخوف من الإسلام (الإسلام وفوبيا).
  • الدين وقضايا العصر.
  • الدين والمجتمع، الدين والحرية، الدين والثقافة، الدين وحقوق الإنسان.

كما شمل البرنامج زيارات ميدانية لجامعات عريقة ومراكز دينية وازنة، ومآثر تاريخية ذات قيمة رمزية في التاريخ والحاضر الأمريكي، وتضمن الاطلاع على تجارب علمية ودينية وثقافية، إضافة إلى البحث عن سبل استثمار التعاون بين أهل الأديان لمعالجة قضايا العصر.

وقدعرفت مجمل الأنشطة مواكبة إعلامية من قبل مؤسسات وطنية ودولية، نوهت بطبيعتها ومضمونها، وأبرزت أهدافها، واحتفت بنتائجها.