نظمت كلية أصول الدين بتطوان : وحدة اللغة الإسبانية لقاء تواصليا لفائدة طلبة الكلية تحت شعار : " أنا طالب بكلية أصول الدين ... وأفتخر "

اثنين, 05/11/2015 - 16:03 -- HOCINE

تقرير حول لقاء تواصلي : " أنا طالب بكلية أصول الدين ... وأفتخر "

بمناسبة عودة وفد الكلية من زيارته إلى جامعة غرناطة وكلية الإلهيات بها ، والذي يتكون من 10 طلبة وطالبات يشرف عليهم ويؤطرهم كل من :

الأستاذ يوسف بن الحداد عضو لجنة متابعة اتفاقية الشراكة والتعاون بالكلية .

الأستاذ محمد زين العابدين الحسيني منسق مسلك الفكر الإسلامي والفلسفة وعلوم الأديان، رئيس اللجنة الثقافية بالكلية .

الأستاذة حنان المجدوبي أستاذة اللغة الإسبانية .

نظمت كلية أصول الدين : وحدة اللغة الإسبانية صبيحة يوم الإثنين 22 رجب الخير 1436 هـ الموافق لـ : 11 ماي 2015 م بقاعة المؤتمرات والندوات بالكلية لقاء تواصليا لفائدة طلبة الكلية تحت شعار : " أنا طالب بكلية أصول الدين ... وأفتخر " قصد عرض أجواء الرحلة العلمية .

حضر هذا اللقاء الذي انطلق بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم السيد عميد كلية أصول الدين الدكتور محمد التمسماني وثلة من الأساتذة وطالبات وطلبة الكلية .

عقب ذلك تناولت الكلمة الدكتورة حنان المجدوبي التي رحبت بداية بالسادة الحاضرين ، وأشادت باتفاقية الشراكة والتعاون الموقعة بين كلية أصول الدين بتطوان وكلية الإلهيات بجامعات غرناطة بإسبانيا ، التي تعد هذه الرحلة أثرا لها وثمرة طيبة من ثمرات تفعيلها .

وقد ركزت المتدخلة الكريمة في كلمتها بالمناسبة على مجموعة من الأهداف التي تم تحقيقها من هذه الرحلة من أبرزها :

ـ التعرف على مهارة طلاب كلية أصول الدين ومدى استعدادهم للإستفادة والإفادة ـ تصحيح علاقة الطالب والأستاذ خارج أسوار الكلية ، وخارج القاعات والمدرجات مما يساهم ولا شك بالدفع بالطلاب نحو الأمام .

بعد ذلك تم عرض فيديو يوثق لمختلف الخطوات التي سبقت الرحلة العلمية إلى غرناطة ، ويبرز الأنشطة العلمية والأنشطة الموازية التي قام بها وفد الطلبة بالضفة الأخرى .

وقد خلف عرض هذا الفيديو صدى طيبا لدى مختلف الأوساط والمنابر الإعلامية ، فهو أول عمل من هذا النوع يعرف بكلية أصول الدين بتطوان ، ويعرض لمجموعة من التعليقات والارتسامات حول هذه القلعة العلمية العتيدة .

عقب ذلك أعطيت الكلمة للسيد عميد الكلية الدكتور محمد التمسماني الذي عبر عن افتخاره واعتزازه لما خلفته هذه الرحلة المباركة إلى الديار الإسبانية ، والتي تعد أول رحلة لوفد من كلية أصول الدين إلى إسبانيا ، شاكرا الأساتذة والطالبات والطلبة المشاركين في هذه

الرحلة الذين أبلغهم مباركة وتحية السيد رئيس جامعة القرويين لمثل هذه المبادرة .

وقد أجمعت كلمتا كل من الأستاذ يوسف بن الحداد والأستاذ محمد زين العابدين الحسيني عن مدى سعادتهما وافتخارهما بما حققته هذه الرحلة العلمية إلى إسبانيا من نتائج شاكرين كل من ساهم في إنجاحها .

بعد ذلك تم عرض ارتسامات الطالبات والطلبة المشاركين في الرحلة ، الذين تم تكريمهم بمجموعة من الشواهد التقديرية .

ثم اجتمع السيد العميد مرة أخرى بوفد الكلية إلى إسبانيا حيث جدد لهم الشكر والتنويه بهذا الإنجاز التاريخي الذي يعد شرفا للجامعة وللكلية على حد سواء ، وخص بالتنويه الأستاذ يوسف بن الحداد باعتباره حلقة الوصل بين الكلية وجامعة غرناطة بإسبانيا .