مناقشة أطروحتين جامعيتين لنيل شهادة الدكتوراه بكلية أصول الدين يومه الثلاثاء2017/01/31

أربعاء, 02/01/2017 - 09:49 -- HOCINE

 احتضنت كلية أصول الدين يومه الثلاثاء 31 يناير 2017 مناقشة أطروحتين جامعيتين لنيل شهادة الدكتوراه ، مركز " الدراسات العقدية والفكرية" .

ففي صباح هذا اليوم،  نوقشت أطروحة دكتوراه في موضوع : "ملامح الدرس العقدي عند صوفية الغرب الإسلامي " الشيخ  أحمد زروق نموذجا"، والتي أعدها الطالب الباحث "هشام الحليمي" تحت إشراف الأستاذ العلامة الدكتور محمد التمسماني ، والأستاذ العلامة الدكتور محمد  الروكي ، وقد تكونت لجنة المناقشة من السادة الأساتذة الأجلاء:

-     الأستاذ الدكتور : محمد الروكي رئيسا   

-     الأستاذ الدكتور محمد التمسماني  مقررا

-     الأستاذ الدكتور توفيق الغلبزوري عضوا          

-     الأستاذ الدكتور محمد الشنتوف عضوا   

-     الأستاذ الدكتور محمد أوغانم عضوا   

وفي كلمة له أعرب السيد عميد كلية أصول الدين عن شكره وتقديره لفضيلة العلامة الدكتور محمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى واعتزاز أسرة الكلية وافتخارها بحضوره الشخصي لهذه المناقشة ، كما وجه سعادته الشكر والثناء إلى رؤساء المجالس العلمية بالجهة ، وثلة من العلماء والأساتذة الذين حضروا المناقشة .

وبعد المداولة قررت اللجنة العلمية منح الباحث "هشام الحليمي" شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع التوصية بالطبع بعد الأخذ بالملاحظات و التصويبات المطلوبة ، منوهة بهذا العمل الجاد .

وفي مساء نفس اليوم تمت مناقشة أطروحة أخرى في موضوع " النظر المقاصدي وأثره في تدبير الاختلاف العقدي "،من إنجاز الطالب الباحث "عبد الصمد بوذياب " تحت إشراف فضيلة الأستاذ الدكتور محمد الشنتوف . وتألفت لجنة المناقشة من :

- الأستاذ الدكتور محمد التمسماني  رئيسا.

- الأستاذ الدكتور محمد الشنتوف مشرفا ومقررا

- الأستاذ الدكتورعبد الله الشارف عضوا

- الأستاذ الدكتورعبد الله السفياني عضوا

- الأستاذ الدكتورمحمد حماد عضوا

وفي كلمته أعرب السيد  رئيس اللجنة فضيلة العلامة  الدكتور محمد التمسماني عن شكره وتقديره لفضيلة العلامة الدكتور محمد الراوندي عضو المجلس العلمي الأعلى والسادة رؤساء المجالس العلمية ، وثلة من العلماء والأساتذة الذي شرفوا الكلية بحضورهم لهذه المناقشة .

وبعد مداولة أعضاء اللجنة العلمية قررت منح الطالب "عبد الصمد بوذياب " شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا وأوصت  بطبع العمل شريطة أن يعتمد الطالب تصحيحات السادة أساتذة أعضاء اللجنة المناقشة .