اختتام الدورة التكوينية الرابعة في اللغة العربية والثقافة المغربية لفائدة طالبات وطلبة من روسيا الاتحادية ودول أجنبية أخرى

خميس, 09/28/2017 - 16:00 -- HOCINE

احتضنت كلية أصول الدين يومه الخميس 28شتنبر 2017 بقاعة المؤتمرات والندوات الحفل الختامي للدورة التكوينية في اللغة العربية والثقافة المغربية المنظمة من طرف كلية أصول الدين بشراكة مع المركز الثقافي العربي " الحضارة" لفائدة مختلف طلبة جمهورية روسيا الاتحادية،  وقد حضر هذا الحفل السيد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور حذيفة أمزيان  والسيد عميد كلية أصول الدين   الأستاذ الدكتور  محمد الفقير التمسماني ونائب العميد المكلف بالبحث العلمي والشراكة والتعاون  الأستاذ الدكتور محمد الشنتوف بالإضافة إلى مدير مركز الثقافي العربي " الحضارة "  ، وثلة من السادة الأساتذة المؤطرون ، إلى جانب طلبة روسيا المستفيدين من هذه الدورة .

  افتتح اللقاء بكلمة للسيد عميد كلية أصول الدين رحب من خلالها  بالسيد رئيس الجامعة  وبمدير المركز الثقافي العربي "الحضارة " وبالحضور الكريم، كما أكد سيادته بأن تنظيم هذا الحفل جاء احتفاءا بضيوف الكلية الأعزاء وابتهاجا باختتام الدورة التكوينية الرابعة بالنسبة لوفد الجامعة الإسلامية الروسية، والثانية بالنسبة لطلبة وطالبات المركز الثقافي العربي" "الحضارة"، والتي استفاد منها ما يقارب 87 طالبا وطالبة من تتارستان وكازاخستان  وأرمينيا  وألمانيا ،وفي كلمته أيضا أكد السيد العميد على اعتزاز كلية أصول الدين وافتخارها بنجاح هذه الدورة وبتطورها المستمر خدمة للدبلوماسية العلمية التي ينهجها وطننا الحبيب وإسهاما في خدمة التراث المشترك بين الدولة المغربية  وجمهورية روسيا الاتحادية ، كما قدم فضيلته شكره وتقديم لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة ابتداء من السيد رئيس اللجنة المنظمة والسيد مدير المركز مرورا بالسيد المنسق العلمي للدورة والأساتذة المؤطرون  وانتهاء بالطلبة المستفيدون الذين أبانوا عن حرصهم الشديد في التعلم والاستفادة.

  و في كلمته هنأ السيد رئيس الجامعة كلية أصول الدين على نجاح هذه الدورة، وثمن مجهودات السيد عميد الكلية في هذا الجانب مذكرا بأن المغرب وروسيا الاتحادية أبرما مجموعة من الاتفاقيات لتطوير العمل على صعيد التبادل الثقافي بين جامعات روسيا الاتحادية والجامعات المغربية منذ ما يزيد عن سبع سنوات ، كما أبدى فضيلته استعداد الجامعة المستمر في دعم مثل هذه الأنشطة واحتضانها.

 وفي الكلمة الموالية : قدم رئيس اللجنة المنظمة للدورة الأستاذ الدكتور محمد الشنتوف تقريرا مفصلا عن الدورة  وعن برنامجها المكثف و غلافها الزمني الذي استغرق أزيد من 200 ساعة ، كما عبر فضيلته عن سعادته بنجاح هذه الدورة الذي يرجع بالأساس إلى  الدعم المتواصل للسيد رئيس الجامعة والإشراف الجيد والمستمر للسيد العميد منوها بجهود السادة الأساتذة الأجلاء الذين أسهموا في التأطيروالتكوين، وبانضباط الطلبة وجديتهم ورغبتهم الملحة في الاستفادة والتعرف على الثقافة المغربية ، كما أكد السيد النائب على أن نتائج الدورة التي أبان عنها التقويم النهائي الذي خضع له الطلبة  جيدة وجد مشجعة.

 وفي مداخلته أبدى السيد مديرالمركز الثقافي العربي " الحضارة "  شكره وامتنانه الكبيرين لكلية أصول الدين عميدها وطاقمها التربوي والإداري، ثم نوه بجهود السادة الأساتذة الذين قاموا بمهمة التأطير في عز حرارة الصيف ولم يدخروا جهدا في القيام بمهمتهم التعليمية على أكمل وجه ، وأضاف سعادته أنه تتبع مستوى الطلبة وانطباعاتهم عن المغرب وعن الدورة فوجدها جد ايجابية ومتميزة..كما أشار إلى أن هذه الدورة عرفت تطورا كبيرا إن على مستوى التأطير أو على مستوى عدد الطلبة المستفيدين الذين وصل عددهم منذ بداية هذه الشراكة إلى أزيد من خمسمائة طالب وطالبة .

  ليتناول  الكلمة الطالب الباحث سعيد الموساوي المنسق  العلمي للدورة الذي أكد بدوره  على نجاح الدورة على جميع المستويات العلمية والثقافية والدبلوماسية  .

وفي ختام هذا الحفل قدم السيد مدير المركز الثقافي العربي "الحضارة" شواهد شكر وتقدير للسيد رئيس الجامعة وللسيد عميد الكلية ونائبيه وللسادة الأساتذة الأجلاء . كما سلمت كلية أصول الدين شهادة التقدير لمدير المركز الثقافي العربي " الحضارة" ، ليتوج الحفل بتوزيع شواهد المشاركة للطالبات والطلبة المستفيدين من هذه الدورة.