اختتام الدورة التكوينية الخامسة في اللغة العربية للناطقين بغيرها والتعريف بالثقافة المغربية ، يوم الأربعاء 26 شتنبر 2018

خميس, 09/27/2018 - 19:44 -- HOCINE

  احتضنت كلية أصول الدين  وحوار الحضارات  يومه  الأربعاء 26 شتنبر 2018 ابتداء  من الساعة 11:00 صباحا  بقاعة العلامة محمد حدو أمزيان الحفل الختامي للدورة التكوينية  الخامسة  في اللغة العربية للناطقين بغيرها والتعريف بالثقافة لفائدة مختلف طلبة جمهورية روسيا الاتحادية.

  وقد حضر هذا الحفل السيد  نائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي المكلف بالبحث العلمي  والشراكة والتعاون، والسيد عميد كلية أصول الدين وحوارالحضارات، و السيد نائب العميد المكلف بالبحث العلمي والشراكة والتعاون ، والسيد نائب العميد المكلف بالشؤون البيداغوجية ، بالإضافة إلى ممثلة المركز الثقافي العربي " الحضارة "  ،  والسادة  رؤساء الشعب ومنسقو المسالك ، وثلة من السادة الأساتذة المؤطرون ، إلى جانب طلبة روسيا المستفيدين من هذه الدورة .

  افتتح الحفل بكلمة للسيد عميد كلية أصول الدين وحوار الحضارات رحب من خلالها  بالسيد  نائب رئيس الجامعة  وبممثلة المركز الثقافي العربي "الحضارة " و بالسادة  الأساتذة  والطلبة المستفيدون من الدورة  وباقي الحضور ،  منوها  بالدعم المتواصل للسيد رئيس جامعة عبد المالك السعدي ، و أكد سعادته بأن تنظيم هذا الحفل جاء تتويجا للدورة التكوينية الخامسة التي استفاد منها 72 طالبا وطالبة من روسيا الاتحادية  .

وفي كلمته أيضا أكد السيد العميد على اعتزاز كلية أصول الدين وحوار الحضارات  بنجاح هذه الدورة ،  بفعل المجهودات التي تبذلها الأطر التربوية والإدارية  ، كما قدم فضيلته شكره وامتنانه لكل من أسهم  في إنجاح هذه الدورة ابتداء من السيد رئيس اللجنة المنظمة والسيد مدير المركز العربي الحضارة، مرورا بالسيد المنسق العلمي للدورة والأساتذة المؤطرون وانتهاء بالطلبة المستفيدين الذين أبانوا عن رغبة ملحة في التعلم والتحصيل .

   وفي كلمته هنأ الأستاذ الدكتور أحمد المساوي كلية أصول الدين وحوار الحضارات على نجاح هذه الدورة، وثمن مجهودات السيد عميد الكلية والسادة الأساتذة  في هذا الجانب، مستشرفا مستقبلا زاهرا لهذه الدورة. كما  عبر فضيلته عن استعداد الجامعة الدائم  لدعم مثل هذه الدورات المتميزة .

 وفي الكلمة الموالية نوه  رئيس اللجنة المنظمة للدورة الأستاذ الدكتور محمد الشنتوف  بمجهودات الأساتذة المؤطرون الذين عملوا على تطوير هذه الدورة من خلال  إعداد مقرر  تعليمي  خاص في اللغة العربية ، وتنظيم أنشطة موازية للدورة تعرف الطلبة بالثقافة والتراث المغربي الأصيل. كما عبر فضيلته عن سعادته بنجاح هذه الدورة الذي يرجع بالأساس إلى  الدعم المتواصل للسيد العميد وباقي الأطر التربوية والإدارية .

 وفي مداخلتها قدمت ممثلة المركز الثقافي العربي " الحضارة "  شكرها وامتنانها الكبيرين لكلية أصول الدين  وحوار الحضارات عميدا وطاقما تربويا وإداريا ، على حسن استقبالهم  وعلى المجهودات المبذولة لإنجاح الدورة وتقديم مستوى تعليمي وتأطيري جيد  ، كما عبرت عن سعادتها الغامرة نيابة عن طلبة المركز بزيارة المغرب والتعرف على ثقافته وتراثه .

  ثم تناول الكلمة الطالب الباحث سعيد الموساوي المنسق  العلمي للدورة  أكد فيها  نجاح الدورة على جميع المستويات العلمية والثقافية والدبلوماسية منوها بما يبذله السيد العميد ونائبه والسادة  والأساتذة من مجهودات متواصلة قصد الدفع بالدورة التكوينية إلى الأمام، وتطويرها على جميع المستويات .

وفي ختام هذا الحفل قدمت شواهد المشاركة للطلبة والطالبات المستفيدين  من الدورة ، كما  تم  توزيع  جوائز على  الطلبة المتفوقين الذين أبانوا من خلال كلمتهم باللغة العربية عن مستوى جيد .

 وباسم  المركز الثقافي العربي "الحضارة"  قدمت ممثلة المركز شواهد شكر وتقدير للسيد  نائب رئيس الجامعة وللسيد عميد الكلية ونائبيه وللسادة الأساتذة الأجلاء . كما تم تنظيم حفل شاي بالمناسبة بعد نهاية الحفل .